قصص سكس شهوتي خرقت كس أختي وكس أمي

كنت دايما أضع صورة فنانة من الفنانات مكشوفة الصدر من فوق وباينة فتحة الصدر في كتاب داخل الدرج
ومتى اشتهيت أخرج الصورة وبدأت ألعب بعيري مع وضع قليل من التفال أو الرغاوي ومع التدليك حتــى

تتفجر شهوتي وأرى منيي وهو يخرج من عيري بقوة ثم أرتاح قليلا وأنام

كانت الشهوة كبيرة جدا وما كنت أدر أن أمنع نفسي منها

أختي (م) كانت أكبر مني وكانت متوسطة الجسم ولكن صدرها فيها كبر مثل الباذنجان وهذا وراثة لأن أمي

وجدتي نفس الحكاية جميع أمهات العايلة كبار الصدر وكان طيزها متوسطا وكانت كثيرا ما تلبس البيجاما

القميص والسروال الطويل الخفيف في البيت أكثر من الدراريع وكانت سنة أولى اقصاد بعكسي أنا متؤخر

في الدراسة عمري الحين 17 سنة ولا زلت في المتوسط المدرسي وشكلي ما راح أكمل دراسة وأدخل الجيش

كنت أكره الدراسة ولكن أتحملها لأجل الجميع

أختي كانت تشتهي أيضا وكنت ألاحظ عليها الشهوة وأيضا ربما هذا من الوراثة وكانت تطيل فترة بقاؤها في

الحمام وغالبا تقفل باب غرفتها وتنام وقتا طويلا وعندما يكون هناك في الفلم لقطة بوس أو أحضان ألاحظ

عليها الشهوة وكانت تحتفظ بصور لرجال أصحاب عضلات في درجها رأيت هذا من قبل بدون علمها

كانت تقعد فترة كبيرة أمام الكمبيوتر وكنت أنظر من خرم الباب وأرى يدها تتحرك على سروالها وصدرها

يعني الشهوة كانت مسيطرة علينا جميعا

حتى أمي التي كانت محرومة من اللذة الحقيقية مع أبي الذي وصل عمره الآن للستين وهي لا زالت بالأربعين

42 بسبب أنها تزوجت صغيرة كنت ألاحظ عليها أنها تشتهي عندما يأتي رجل للتصليح أو أحد يدق الباب من

عائلتنا أو غيرها كانت دائما ما تترك فراغ ليظهر شعرها وأحيانا فتحة بسيطة بين رقبتها وصدرها ليبدو خط

صدرها من فوق حتى طريقة كلامها مع العمال كل شئ يدل على شهوتها وحاجتها الشديدة للجنس

عرفت هذا وكنت أتمنى لو نجتمع نحن الثلاثة أمي وأختي وأنا ونتنايك في مكان واحد بدون أبي وحدث هذا

عند مرض أبي وسأقول لكم كل شئ

مرض أبي واحتاج لرعاية في المستشفى والبيات هناك وكنا نزوره كل يوم نقعد معه بين 4-5ساعات ثم نرجع

للبيت

في هذا الوقت وقت مرض أبي وبياته في المستشفى كنت تكاسلت عن الذهاب للمدرسة وعملت نفسي مريض

وبقيت وأمي وحدنا في البيت وذهبت أختي لجامعتها

ولا أدري وقتها ماذا أصابني من الشهوة ولكن كان همي الوحيد أن ترى أمي عيري الذي كبر وضخم وأصبح

محتاجا لأي كس ليحن عليه وأذكر في تلك الساعة تركت باب غرفتي غير مغلق بالكامل وخلعت كل

ما علي من ملابس ونمت على ظهرى وأخذت أنظر لصورة فنانة أمام وجهي من مجلة وألعب بعيري

وهو قائم والمجلة لا تظهر وجهي يعني ممكن أن تمر أمي وتنظر الي بدون لا أراها

وهو ما حدث لأنني صرت أهذي بكلمات آخ بس منك أموت عليك يا ويلي على نهودك يا ويلي على

طيزك يا ويلك من عيري يا ويلك من سلاحي يا ويلك من هذا المارد المجنون الذ لا يرحم يا ويلك

من بركاني الثائر الذي يفجر كل شئ

كنت سمعت فتحة الباب وعملت روحي لا أسمع وأيضا سمعت تنهد أمي وصرت أقول هالكلام ثم

وأزيد من شهوتي ثم سمعت تسكير الباب فرفعت المجلة وعرفت أن أمي رأتني وسكرت الباب

وكان هذا يكفيني وهو أن تحس بشهوتي

و كانت هذا مفتاح نيكي معها وسأقول لكم كيف حدث هذا وأتمنى أني ما أنسى شئ

خرجت من غرفتي بعد أن لبست سروالي الصغير فقط خرجت الى الصالة ورأتها فاضية ثم

عرفت أن أمي بالحمام فذهبت وطرقت عليها الباب فقالت أنتظر قليلا سأخرج

قلت لها على كيفك لا تستعجلي أنا منتظر

خرجت أمي ونظرت لجسمي نظرة مختلفة عن كل مرة وخاصة ناحية سروالي ثم الى صدري وقالت

كان لبست أي شئ عليك لا تمرض زيادة فقلت لها لا تخافي علي ولدك مثل الجمل الحين وباكر راح

أروح للمدرسة قالت بسم **** عليك صحيح صرت مثل الجمل **** يحفظك ويخليك لنا وابتسمت

فقلت لها انتي سكرتي الباب قبل قليل فقالت وهي ذاهبة بدون لا تلتفت الي أنا سكرته لا تتركه مفتوح

مرة ثانية فقلت لها بصوت غير مسموع وأنا أنظر لطيزها من الخلف عيري فيكي والظاهر أنها سمعت

ولكن عملت روحها غير سامعة وقالت قلت شئ قلت لها لا ولاحظت ابتسامتها وهي ذاهبة للصالون

دخلت الحمام ووجدت سروال أمي وعرفت أنها نزعته لتغريني هكذا عرفت بعد ذلك منها كان فيه ماء

قليل شممته وأخذت ألحس فيه وأضعه على عيري القائم ثم دخلت للدوش أغتسل وأنا أعني بصوت

مرتفع ولما انتهيت فتحت الباب قليلا وأنا بلا لباس أو سروال وصحت على أمي برأسي لتحضر لي

الفوطة لأتنشف بها

جاءت أمي بالفوطة وهي تقول تسبح الآن وأنت مريض ما تخاف يزيد مرضك فقلت لها لا حبيبتي

ما أخاف وقلت حبيبتي بلغة الجنس وحتى نظرة عيني لها كانت جنسية فقالت خذ الفوطة وذهبت

مسرعة تنشفت ووضعت على عورتي الفوطة وكانت عيري قايم واضح من تحت الفوطة وكنت

تعمدت ألبس تحت الفوطة سروال أمي وعيري طالع منه وفوقي الفوطة بالنصف وذهبت لغرفتي

واضح أن أمي رجعت للحمام ولم تجد سروالها ووجدت سروالي هناك وعرفت أنني أخذت سروالها

جاءت بسرعة ناحية غرفتي وأيضا لم أغلق الباب ووجدتني هذه المرة بلا ملابس كما سبق ولكن

واضع سروالها على وجهي فصاحت بي ماذا تعمل فقلت لها تعالي يا حبيبتي فسكرت الباب وذهبت

مسرعة قمت وفتحت الباب ووجدتها ذاهبة ناحية غرفة نومها فقلت لها يمه انطري أبيك فقالت

تبي ايش فقلت أبيك أبي أنيكك فتنهدت وتغير صوتها وقالت حرام عليك ايش تقول روح غرفتك

وقفلت على نفسها الباب فطرقت عليها وقلت أفتحي الباب أبيك مشتهيك أبي أنيكك أمص لك نهودك

ألحس كسك افتحي ماني قادر افتحي لا أسكر الباب ي**** يمه افتحي

جلست عند الباب وقلت لها خلاص راح أروح للخارج وعندما سمعت هذا الشئ فتحت لي الباب

وجرت يدي وأدخلتني داخل غرفة نومها وسكرت الباب وباستني بوسة قوية فحضنتها بقوة وظللت

أبوس بوجهها وخدها وشفتيها ورقبتها وأخذت ألحس فيها وهي تتنهد وتقول بشويش بشويش وأنا لا

أقدر الا أن أصدر أصوتا مضحكة ثم نامت على السرير فرفعت أنا دراعتها وظهر كسها لي وسرتها

وظللت أبوس وألحس وأقول يا منيوكة يا منيوكة يا كسكوسة يا بعد عيري كله يا منيوكتي يا كسكوستي

كس في أم كس في أم كس في كسك يمه يمه يمه يمه كستي قظتي فتحتي أبي أشقك أبي أقظ كسك

أبي أقظ طيزك أبي أبي أبي وخلعت سوتيانها ولحست نهودها وحلماتها واهي تتمحن للآخر ومسكت

عيري وما قدرت وقالت نيكي الحين نيكي اخلص اخلص وريحني ماني قادرة ارحمني

فدخلت عيري كله داخلها وصرت أنيك فيها نيك ورا نيك أحفر كسها حفار وأنا أقول لها راح

أخليه يطلع من نهودك راح أشوف راسه بفمك راح أطلعه من راسك راح أشقك فيه شق ورا شق

واهي تقول خدرانة حرام عليك أنا أمك لا تعذبني يكفي وتقول يكفي واهي تريد أكثر وتشد ظهري

عليها أكثر فكببت كل منيي داخل كسها كله حتى صار معي مثل السيلان من الشهوة وكثرة ما صببت

وأنا ألحس بنهودها ورقبتها وأعظ شفايفها وعندما انتبهت خفت وقلت لها يمه أنا آسف ما أدري ما فعلت

فقالت لا تتأسف انت ريحتني ولا تحاتي شئ في حبوب راح آخذها ومتى ما تبي تعال اذا كنت معاك

لوحدنا لكن لا تقول لأي واحد هذا اللي صار وباستني وقالت روح ارتاح بغرفتك الحين وذهبت هي

لتغتسل وكان باين عليها سعادة غير طبيعية وراحة

ورأيتها وهي ذاهبة رأيت طيزها وهو يتحرك يمين وشمال فأغراني وقلت لها المرة الجاية أبي

أشق لك هذا الطيز فابتسمت وهي تقمز لي وراحت للحمام

قمت وذهبت لغرفتي وأنا أفكر بما حصل ارتميت على سريري ثم سمعت أمي تصيح علي

وينك عمري تعال هات لي الفوطة من على العلاقة اللي في غرفتنا

قمت ورجعت لغرفة أمي وأبي وأخذت الفوطة وذهبت للحمام ووجدت أمي تكلمني برأسها

وجسمها خلف الباب ويا لجمال شعرها الذي يقطر ماء على وجهها فقلت لها تبين الفوطة

تعالي خذيها وجريت للصالون فقالت حرام عليك لا تتعبني تعال اخلص هاتها فقلت لها تعالي

انتي بسرعة خذيها وذهبت للصالون وجلست على الكنبة

وبقت تترجى فيني دون فائدة وأنا أتدلع عليها وأقول لها تعالي انتي خذيها فجاءت مسرعة كأنها

تركض فكانت نهودها تهتز وكذلك يهتز وسطها وكان أجمل منظر مغري رأيته في ذلك الوقت

حتى ان عيري وقف بسرعة بدون لا أحركه

أخذت الفوطة من يدي بالغصب وجرت فجريت وراها ورميت نفسي عليها وحضنتها بقوة كل

يد تضغط على نهدها وعيري يدق دقة ورا دقة بطيزها وهي تتمحن وتتمايل وتقول فك عني

خلني أتنشف حرام عليك وأنا أقول لها بنيكك بشق طيزك بشقك شق الشق عير فيكي عير

فيكي عيري يشقكك يقظك يا كسكوستي يا منيوكتي نزلت ماهي متحملة وطمبزت على الأرض

وأنا ماسك فيها ماني راضي أترها ووضعت يدها على طيزها تفتح طيزها لي وهي تقول بشويش

لأنه يعور يذبح حرام عليك بشويش فأخذت ألصق راس العير الكبير أحاول أدخله دون فايدة

فقالت تعال معي للحمام رحت معاها فوضعت صابون ورغوة لما دخل عيري فيها وارتحت

وصرت أنيك بقوة وأقولها راح أقظ عيرك راح أشقك شق ولاحظت ان صوتها تغير وكأنها بكت

وصارت تتناهد وتقول حبيبي حرام عليك بشويش ماني قادرة ي**** بسرعة وأنا أنيك بقوة وأقولها

اصبري يمه الحين أبي أطلعه بس اصبري وطلعته وكبيته كله على طيزها من فوق ودخت مرة

وحدة لفت أمي علي وباستني وبعدين باست عيري وغسلته لي ومسحته وقالت خلاص انت تعبت

كثير روح ارتاح بغرفتك وراح أقومك للغداء اذا رجعت أختك من دراستها

هذه كانت بداية النيك مع أمي حبيبتي ومنيوكتي والحين ما أنادبها لمن يكون أبي بالخارج الا

بمنيوكتي وكسكوستي وأم عيري واسم آخر دلع يتعلق باسمها ولكن بطريقة سكسية

والحين أخبركم عن بداية نيكي لأختي الكبيرة وليس عندي غيرها هي وأمي وأبي العجوز

كانت أختي تلاحظ حركات تصدر بيني وبين أمي ولكن تعمل روحها غير فاهمة لأنها قالت لي

بعدين أنها شكت بعلاقتنا من فترة ولكنها غير مصدقة وأحيانا مصدقة وعاذرة لأمي لأن أبونا

غالبا مريض

اتفقت مع أمي اني أحسس على طيزها وأختي تشاهدنا من بعيد وتقوم أمي بلومي وتقول لي روح

خلي عنك هالشئ عيب أو ألمس صدرها أو أبوسها بوسة خاصة وهكذا بحيث تلاحظ أختي

هذا الشئ من بعيد

لم توافق أمي في البداية ولكني قلت لها اذا ما فعلتي الشئ هذا ما راح أنيكك مرة ثانية وكنت

كثيرا ما أغيب عن المدرسة وأنيكها فكانت تستلذ النيك ولا تريد أن تحرم نفسها منه ولهذا

رضيت أخيرا بخطتي

وكنت ألاحظ على أختي حين أفعل ذلك أمي تذهب سريعا لغرفتها أو للحمام وعندما تذهب

لغرفتها أنظر داخل خرم الباب فأراها وهي تضغط على كسها بقوة وكنت عارف بشهوتها

ولا زلت أعمل حركات مع أمي من شطانة ولعب وضحك حتى غلطت مرة من المرات

قامت أمي وهي تضحك تقول لي يا الشيطان راح أجيبلك الحليب وهي تحك صدرها فقلت

اممممممممممم فقالت أختي من غير تعمد يعني راح ترضعينه كبر على الرضاعة

  ولفت وجهها للتلفاز مرتبكة سكس امهات

فقلت أنا اممممممممممم رضاعة يا سلام في أحسن من الرضاعة يا ليتني كنت صغير

فضحكت أمي وضحكت عنها أختي وقالت قوم ارضع اخلص

هنا قمت ولحقت بأمي التي ذهبت بخطوات سريعة للمطبخ ووجهها امتلأ احمرارا وخجلا

وصرت ,أنا في المطبخ أرفع صوتي بالمص لتلاحظ أختي هذا الشئ وأمي تقول ايش فيك

ايش فيك منت صاحي

وفجأة دخلت أختي المطبخ علينا وقالت ايش تسوون فقلت لها وأنا أنظر لصدر أمي

كنت أرضع فوضعت أمي يدها لتغلق فمي فضحكت أختي بخبث وقالت عادي ليه تخشون

عني ي**** دلوني تراني فاهمة مو حمارة ففتحت أزرار داعة أمي غصبا عنها وأخرجت

نهدها اليمين وصرت ألحس وأمص فيه واهي تقول يا مجنون ايش تعمل وأنا أمص وألحس

وأقول لها بصوت عالي أرضع أرضع نهودك الحلوين فأبعدتني بقوة عنها ووجهها غاية

في الاحمرار وذهبت مسرعة لغرفتها

أختي قالت لي خلاص رضعت فقلت تعالي وأخذت أبوس وألحس بوججها وأمص شفايفها

ولحس رقبتها وهي تحاول ابعادي ثم أخرجت نهدها بنفسي واهي تقول خلاص خلاص انت

صاحي ولا مجنون وأنا أقول لها خليني أمصك خليني أنيكك مثل ما نكت أمي أشقك مثل ما

شقيتها أقظك مثل ما قظيتها خليني آكلك كلك

ويدي ذهبت لكسها وأخذت تدعك فيه وتضغط عليه وكانت تمحنت ووصلت شهوتها لمنتهاها

وركضت لغرفتها فلحقتها واهي تقول روح عني الحين روح عني

وأنا لاحقها ودخلت الغرفة معها وحاولت أخلع عنها قميصها وسروالها الطويل ما رضيت ومن

شدة الشهوة شققت قميصها وانشق سروالها بيدي ولصقت فيها لصق حتى ارتمينا جميعا على سريرها

بعد أن حصرتها عند خزانتها بوس وتلحيس ولما ارتمينا صرت أتابع المص واللحس والتبويس

وبادلتني هي الشئ نفسه مع الوقت خاصة البوسات وكنت معاها في عالم آخر الى أن سمعت صوت

أمي تقول كل شئ سووه الا النيك فقلت خلاص أشق طيزها فقالت أختي لأ الا هذا الشئ يعورني

فقلت خلاص ولا طيزك ولكن مع الوقت رضيت وشققت طيزها لها وكنت أشق كس أمي عادي

وأقظ طيز أختي متى ما أبي وكنا اتفقنا على أشياء حلوة منها

متى ما رجعت من المدرسة تفتح أمي سحاب بنطالي وتمص لي عيري وبيضاتي حتى يقوم العير

ومتى ما رجعت أختي من الجامعة أقوم بخلع ملابسها بنفسي وألحس لها كسها ونهدها كانت

تتضايق أحيانا وتقول انتظر حتى أخرج من الحمام ولكني أقتحم عليها الحمام وأفعل ما أريد لأننا

سكس بنات العربسكس بناتسكس امهاتسكس اغتصابسكس اخواتسكس عربي

متفقون أننا ما نغلق الحمام من الداخل الا عند قضاء الحاجة من الخلف

وكذلك أمي متى ما رجعت للبيت أقوم بخلع عباتها ولباسها وأفعل بها كما أفعل بأختي

وعندنا يوم الثلاثاء أبي بزور بيت عمي ويسهرون هناك وكثيرا ما ينام عندهم بالديوانية يتكاسل

من الرجوع وحتى لو أراد العودة نغلق الباب الخارجي من الداخل

ويكون يوم الثلاثاء هذا يوم النيك ممنوع لبس أي ملابس فيه عدا سروال وسوتيان وبالنسبة لي

أنا لا ألبس شئ فيه الى الآن يهتز عيري متى شاء وكذلك تهتز نهود أمي وأختى متى شاءت

بحرية وكما قلت كسكوستس ومنيوكتي وأمي عيري هي أمي الغالية وأختي أناديها حلاوتي

وأم قظ وحبيبة عيري وأيضا اسم دلع قريب من اسمها بطريقة سكسية ونحن نعيش حياة حلوة

وكل هذا بالسر دون أن يعرف أحد

أتمنى تعجبكم حكايتي هذه وصدقوني كل شئ فيها حقيقي وأنا الحين أكتب بكمبوتر أختي الكبيرة

اخ ينيك اختةافلام سكسافلام سكس حيواناتصور سكسافلام نيكسكس مصري

قصص سكس محارم جاري الجميل

هي قصتي وحقيقة صارت معي
انا متزوجة بس شهوتي قوية وبحب لسكس ماكنت قبل مجربة مع غير زوجي
كنت اعجب بشباب كتير بس اخاف
لحتى بيوم من لايام سكن جنبنا شب عزابي بشقة لوحده
هو جميل كتير واسمر وكتاف عريضة وكان عمره ب40 تقريبا
كان يبادلني نضرات اعجاب ويضل ناطر لاطلع ليشوفني
مع الايام صرت انا انتبه انو هو بيراقبني
بدا الاقتراب مع الايام بلسلام
ونضرات شوق
صرت حس باهتمامه وهو يحاول يكلمني بس انا اخاف حد يشوفني
لحتى مرة انا طالعةزيارة لعند جارتي ساكنة بلشقة فوقه تمام
كان ناطر علباب لما سلمت عليه اخذني جو الشقة وسكر لباب عشان مااحد ينتبه
انا خفت وصرت ابكي سكر تمي بايده وصار يهديني وانا احاول اصرخ خفت كتير صار يحكيني بهدوء وحنية ويحكي عن اعجابه فيااا وانو بخاف علي وهيك صرت اهدا انا شوي طلب ندخل لصالون

افلام سكس حيواناتحصان ينيك بنتسكس حصانعرب نارنسوانجيسكس اغتصاب
دخلنا وجلسنا بس انا خايفة كثير وجسمي بيرتعش منه
وهو جالس جنبي وايديه على كتفي ويحضني انا بقلبي مبسوطة شعور حلو من زمان مستنايه بس كمان خايفة
صاريقرب مني اكتر ويحكيلي من زمان ناطرني ازوره(طبعا هو كتير طلب مني ويبعتلي رسائل بس انا ماكنت اوافق)
صرت بعدو عني ماكان يبعد ويقرب اكتر وبدا يتلمس جسمي ويحكيلي عن اعجابه في وقدي صار ناطر لهلق
وانا بحكيله لازم اروح هلق بيسالو بلبيت عني وبتاخر وصرت احكي اني برجع بيوم تاني ماكان يتركني
حملني واخدني غرفة النوم وانا ابكي ماكان ويقلي بحبك الي زمان ناطر هللحظة
نيمني على لتخت وهو كان لابس شورت بس شلحه ونام فوقي وانا ابكي وهو مايرد على كلامي ودموعي
وبدا يبوس برقبتي وبتمي ويتلمس جسمي تحت الكنزة وبعدين شلحني هي وضليت بلستيان والبنطال انا ويمص برقبتي وصدري وانا اصرخ يتركني
فجاءة ضربني عوجهي انا سكتت وخفت قال مارح اتركك لاتفضحي حالك بصوت هلق لناس بتسمعك
انا سكتت وسلمتو نفسي طالع صدري وبدا يرضعه ويمصه ويطلع على تمي ورقبتي وينزل على صدري وصار يحاول يفك البنطال بس انا ماعاد حكيت خفت نزل البنطال والكيلوت معه وفك الستيان وماضل علي شي
كان جسمه نار بجنن واله كرش صغير يحكيلي انو معجب في كتير وبحبني وبدو ياني عطول اله صار يبوسني وايده على كسي ويلحس صدري وبطني لحتى وصل لكسي وغار فيه ويشدو بشفافه سنانه وكانه اول مرة يشوف كسي ويلمس طيزي باصبعه وانا اتنهد تحته هو سكسي كتير وحركاته حلوة صار يقلي بدي نيكك ماكنت خليه قلو بخاف احمل منك مابدي ماكان طالع يبوس شفافي وصار ايره يلعب على كسي ويبوس اكتر لحد مادخل ايره فييي ااااه وصرخت (ايره كبير وعريض كتير بيوجع وانا كسي صغير
كانت ولاداتي قيصرية)بس حسيت انو انا ماتنكنت قبل على قد ماهو كبير وفضل ينيك ويدخل ويطالعو لحد ماصار بدو يجيب ضهرو انا ماوافقت يجيب بكسي قلي لكان بطيزك قلته مستحيل بيوجع وانا ولامرة منتاكة فيها او داخل فيها شي ماكان يوافقني قال اركعي قدامي
ركعت صار ينيكني بكسي ويلمس طيزي ويحاول يدخل اصبعه ماكان يدخل وانا خفت بعدين شال ايره من كسي صار يحاول بدخله وانا قلو بتوجعني مابقدر واحكيه وهو مايرد بس بدو ينيك ودخلو شوي شوي وبعدين كبسه كله جوا وانا اصرخ وصرت سبه كمان وهو يضحك لحتى جاب ضهرو بطيزي
وصار يبوسني على ضهري وانا ابكي من وجعي ومن هلموقف كنت اول مرة بنتاك من غير زوجي
شال ايره واتستح جنبي وصار يلحمسلي على جسمي ويحكيلي عن حبه الي
بعدين اعترفلي انو من زمان بيراقبني واخد الشقة جنبي عشاني يضل قريب ويشوفني
اتا هديت شوي قام هو قلي البسي وانا اغسل واجي
قمت لبست تيابي وبدي روح لبيت كان مسكر لباب بلمفتاح وانا يادوب اقدر امشي من وجغي
حكالي مابفتحلك لباب لتوعديني عطول واخذ رقم موبايلي تجي لعندي قلتلو حاضر بس خليني روح اتاخرت
اطلعت وانا مبسوطة وموجوعة وحزينة علموقف لصار
وبعدها صار يحكين وكل ماكان في فرصة اطلع لعنده امضي اجمل الاوقات​

سكس حيوانات HDسكس حصانتحميل افلام سكسافلام سكس اخواتصور سكس متحركةصور سكس

المطلقة عبير وعماد الزبير

انا عبير 23 سنة مطلقة وعايشة في شقة لوحدي سبهالي زوجي وكنت في يوم رايحة اشتري شوية طلبات من السوق اللي ديما متعودة اني اروحة كل اسبوع عشان اشتري طلباتي من الخضروات والفواكة الطازة

وطلعت في يوم وقفت قدام البيت وركبت مواصلة عادية للسوق واشتريت كل طلباتي وانا راجعة لقيت اتوبيس وقف وكان زحمة وكل الناس عمالة تركب فية قلت اركب بدل ما اخد تاكسي ركبت الاتوبيس ملقتش مكان فوقفت فجة شاب ورايا وقلي هاتي الحاجة دي احطها في جنب في الارض واديتوا الحاجة الكياس وقال للناس اللي واقفة وراة وسعوا معلش عشان احط للمدام الحاجة

بقا هو واقف ورايا لوحدة وفاصل بينة وبين الناس الخضار فضل الاتوبيس ماشي وفجاة وقف الاتوبيس عشان ياخد ناس لقيتة قام ذق نفسة وغرز زبرة في طيزي وحسيت بية فرحت قدمت قدام سنة فلقيتة مقرب مني وبيقلي انا اسف اصل الاتوبيس فرمل مرة واحدة

قلتلة حصل خير خلاص فلقيتة واقف عادي وملمس زبرة طيزي وكانوا مش واخد بالو فقلت الف وادية وشي عشان ميعملش حاجة فقمت ادورت واديتة وشي فلقيتة مبتسم ولقيت في واحد ورا بيقول علي جنب فلقيتة استغل الفرصة وقام مادد زبرة نحية كسي ورافع راسة وقال علي جمب يا اسطي

ساعتها هحست بزبرة وهو لامس كسي انوا منتصب قوي وحسيت نفسي مرتاحة قلت انا قربت اوصل فيها اية ادام محدش شايفنا اتمتع بزبرة وامتعة فرحت وانا واقفة قمت لمست زبرة بكسي وقلت هي الطلبات وراك فلقيتة مبتسم وبيقلي انا اسمي عماد قلتلة وانا عبير فلقيتة منزل ايدة ولامس كسي وقايلي فرصة سعيدة فرحت ابتسمت وقلتلة انا اسعد

فقالي انتي نازلة فين قلتلة الشارع الجاي قالي طيب فجيت انزل وجيت اشيل الحاجة لقيتة بيقلي عنك فقلتلوا لا خلاص قالي لا سيبي بس فلقيت الكومسري بيقول يلا يا جماعة فرحت نزلت وقلت في بالي اكيد هيوصلني للباب لقيتة نازل معايا

انبسط قووي انوا نزل خصوصا بعد ما هيجني فقالي بصراحة انا نزلت عشان اخد رقمك فقلتلة طب تعال وصلني بالحاجة وخدة قالي لا عشان جوزك قلتلة لا انا مطلقة وعايشة لوحدي وانا باصة في بنطلونة نحية زبرة حاسة ان البنطلون هينفجر فقالي طيب هوصلك بس تديني الرقم قلتلة اوك

فلقيتة بيقلي اطلعي انتي وانا هلحقك قلتلة لا خليك معايا طول ما انتا شايل الخضار وعادي لو حد شفنا هيفتكرك اخويا او حد تبعي ففضل ماشي معايا عادي ولحسن الحظ محدش شفنا ورحت فتحت الباب وقلتلة تعال لقيتة خايف انوا يدخل ويلاقي حد تبعي يضربة فقمت فتحت الباب خالص

وقلتلة تعال خش جوا حط الخضار مفيش حد فقام دخل فقلتلة لو خايف ان يكون معايا حد بص في الشقة كلها فقالي لا خلاص مصدقك فقمت قربت لية وحطيت ايدي علي زبرة ووشي في وشة وقلتلة اية اللي كنت بتعملة في الاتوبيس فقالي وهو مغمض عينة انا كنت تعبان اوووي وانتي حلوة وعجبتيني خالص

فقمت بستة علي شفايفة فلقيتة بيقلي انا مش مصدق انك معايا وقام حاضني قوي وايدية الاثنين علي طيزي فتحاهم قوي وكسي علي زبرة رافعني علية فقمت قلعت العباية ولقيتة بيقلع في القميص والبنطلون وقالي ممكن معلش اخش الحمام قلتلة بسرعة

فراح خش وكملت انا قلع هدومي لحد ما بقيت بالاندر والسنتيانة فلقيتة طول في الحمام فجيت وقفت جمب الحمام سمعت صوت الدش فبصيت علية من خرم الباب لقيتة واقف في البنيو ومشغل الدش وجسمة روعة فهجت قووي وبقيت حاطة ايدي علي كسي عشان استحمل لغاية ما يطلع فلقيتة طول فقمت خبطت علية لقيتة مخضوض وبيقلي اية في حاجة فقلتلة متخفش افتح عايزة اجيب حاجة فقلي طب ثواني البس قلتلة انتا مكسوف مني دا انا عريانة افتح

فراح فتح ولقيتة لافف نفسة بفوطة فقمت دخلت عملت نفسي بجيب كريم من الحمام واديتة ضهري اول ما شاف جسمي لقيتة فك الفوطة وماسطني من ضهري وزبرة علي طيازي علي الاندر وقام شاددني علية قوي فرحت لفيت نفسي ومسكت زبرة وانا واقفة فلقيتة بيخلعني السنتيانة واول ما شاف بزازي قام نزل عليهم لحس وقالي اة اة كان نفسي امصهم من ساعة الاتوبيس وفضل يلحس فيهم وانا ماسكة زبرة

افلام سكسافلام نيكصور سكسسكس حيواناتسكس امهاتسكس محارمسكس اخوات

فقام قالي تعالي في البانيو ولقيتة مشغل الدش بطيء قووي وقام قعد يحركني تحت المياة ويغرق بزازي ويدعك فيهم ويفعصهم فقلتلة طب كدة الاندر اتغرق قلعهولي فقام موطي منزل الاندر وهو بينزلوا قام حاطط صباعة في كسي مقدرتش استحمل فبقيت عمالة اقلة اة اة فراح طلع صباعة وحطة في بقي ودخل صباعة التاني ففضلت امص في صباعة فقام مطلع صباعة اللي في بقي بعد ما مصيتة وقام مدخلة في طيزي بقيت مش قادرة وعمالة اقلة طلعة ونكني

سكس محارمسكس مصريعرب ناراخ ينيك اختةسكس بنات

فقام معلش الدش ونايم في البانيو وشدني وانا واقفة فرحت قعدت علي زبرة وقعدت اطلع وانزل وهو ماسك بزازي وهما بيتهزوا في ايدوا والمية نازلة علينا كان احساس روعة

وقام رافعني ومقومني وخلاني اعمل وضعية الكب وانا واشي علي طرف البانيو ورجليا جوا البانيو وقام داهن زبرة بالشور وقام جي علي فتحة طيزي ومدخل زبرة اول ما دخل بدات اصرخ بصوت واطي وهو عمال يقلي استحملي لغاية ما دخلة كلة والشور اللي دهن بية زبة خلا زبرة يدخل بسرعة وفضل يدخل في زبرة وانا حاسة بنار وقام منزلهم جوا طيزي وهو عمال يرجف حسيت بمتعة قوي وهو بينزلهم وكانت اجمل نيكة في حياتي..

صور نيكافلام سكس حيواناتعرب نارسكس اخواتافلام سكس حيواناتسكس اغتصاب

السباك قطع كسي جعلني مدمنة جنس

انا عبير 23 سنة مطلقة وعايشة دلوقتي في شقة لوحدي سبهالي طليقي وانفصلنا عن بعض بقالنا 8 شهور وكل اللي بتذكرة لية حلو رغم معاملتة الصعبة هو معاملتة الجنسية فقد كان قويا جنسيا وكان مبيخلنيش نقصني حاجة جنسيا جربنا مع بعض جميع اوضاع الجنس والتجارب المختلفة ومن ساعت ما انفصلنا وانا عايشة في نار جسمي مش بقدر اسيطر علية بقعد كل يوم احط ايدي علي كسي وافضل امشي الايد التانية علي جسمي كلوا لحد ما انزل شهوتي بس دة مش بيكفيني لاني محتاجة راجل يعاشرني ويدوقني متعة الجنس اللي اتحرمت منها

صور نيكصور سكسافلام نيكسكس امهاتسكسسكس محارم

في يوم رن الجرس عندي صحيت من النوم فتحت لقيت صحبتي مريم جاية ليا فقلتلها تعالي انا لسة صاحية من النوم قالتلي ماشي قعدت مريم ودخلت الحمام عندي وانا مش شايفة قدامي غسلت وشي وطلعت عشان اعمل حاجة نشربها لقيتها بتقلي هخش انا الحمام لغاية ما تعملي القهوة دخلت الحمام بس للاسف في عندي حنفية قديمة مش بستعملها لانها متسبتة بالعافية وكانت بتنقط وعملتها اي كلام بس عايزة معاملة خاصة عشان كدة مش بستعملها دخلت مريم مسكت الحنفية وشدتها عشان تشغلها لانها معصلجة فنزلت في ايدها سمعت صوت المية روعة في الحمام عمالة اسد فيها مفيش اتغرقت مية كتير قوووي بقيت مبلولة لان المية بقت بتكب في الحمام افتكرت ان اقرب مكان هو خزان المياة اللي فوق اللي اقدر اقفل المية المحبس يعني طلعت اجري زي الهبلة انا ومريم ورحنا قفلنا المحبس بتاع الخزان بس بقيت في ورطة اكبر من ناحية المية قاطعة والحنفية بايظة ومن ناحية تانية الخزان مرتبط بكذا شقة يعني الشقق التانية كدا قطعت عنها المية

فصحبتي مريم قالتلي انا عارفة سباك ممكن اتصل بية اجيبة قلتلها ماشي بس خلية يجي بسرعة اتصلت بالسباك قالها نص ساعة وهكون عندك وقالتلي مريم لازم امشي عشان الشغل قالتلها ماشي قعدت مستنية السباك اللي في خيالي هيبقي راجل كبير وكدا رن الجرس فتحت لقيت شاب جميل جدا ولابس لبس كجول فقلتلة ايوة لقيتة بيقلي انا السباك

قلتلة اتفضل دخل الحمام ومعاة العدة بتاعتة فبكلمة بقلة المية اتفتحت وغرقتني انا ومريم ولحقتها بالعافية لقيتوا بيبص لجسمي وبيقلي معلش وهو بيبحلق فيا وطلب مني اجبلة مية عشان يعمل جبس خفيف فجبت مياة من التلاجة وصبيت علية فلقيتة عمال يقلب وانا جمبة وايدة بتخبط في صدري فرحت قربتلة شوية لقيتة متعمد هجت اووي ساعتها وجسمي ولع خصوصا انوا شاب ولطيف ولة نظرات تولع

فرحت وقفت قدلمة ووطيت كاني ببص علي الحنفية فقلتلة يعني كدة بعد ما ركبتها بعد ما تحط الجبس هشغل المية عادي والا اية فلقيتة واقف ورايا بس ومبحلق قووي في جسمي من ورا بس مقربليش فعملت نفسي مش شايفة ورجعت لورا فخبطت طيزي فية فرحت اول ما خبطتة هزيت زبرة وقلتلة معلش مش واخدة بالي

فلقيتة عرق قووي عرفت انوا سخن فلقيتة بيقلي ممكن تحطي معايا الجبس بصتلة بابتسامة وقلتلة ماشي فرحت وقفت جمبة فقلي امسكي انتي بس الحنفية وثبتيها وبقا هو واقف جمبي وانا مثبتة الحنفية كل شوية ينزل علي الارض يجيب حتة جبس صغيرة ويطلع يخبط بزبرة في جسمي عملت نفسي مش واخدة بالي فراح نزل جاب حتة وراح قالي خليكي زي ما انتي ولقيتة واقف ورايا لازق فيا وعمال يحط في الجبس وزبرة عمال يمشية وكل ما يلمس كسي اهيج قووي

كنت ساعتها لابسة طرحة من كتر ما انا موطية ظهر شعر مني لقيتة بيقلي علي فكرة شعرك جميل وهو لازق فيا فحت قلعت الطرحة خالص قلتلة عشان تعرف تشتغل لقيتة رامي كل اللي في ايدة وبايسني علي رقبتي وانا موطية وعامل نفسي مش واخد بالوا فرحت غمضت عيني وانا مش واخدة بالي لقيت نفسي بقول اة وانا هايجة لقيتة لاففني وحاضني قوووي وقعدت يبوس في شفيفي لقيت نفسي بقطع في شفايفة وايدي مش حاسة بيها بقيت ملهوفة نفسي اشوف زبرة فوانا ببوسة فضلت امشي ايدي علي زبرة وفكيت حزامة فرحت دخلت ايدي جوا تحت الاندر بتاعة لقيت زبرة مسيل كتير لبن فبصتل وقلتلة كل دة ساكت لقيتوا بيقلي انتي هوستيني من ساعة ما دخلت

فرحت قلتلة تعال برة لقيتة حاطط ايدة علي وسطي وزبرة لازق فيا وكل ما امشي خطوة القية معايا وزانق زبرة فيا اول ما طلعنا في الصالة رحت وطيت وهو واقف وفتحت زراير بنطلونة لقيت نزل الاندر لقيت زبرة منتصب وعلية لبن في كل حتة وشكلة جميل قوي ومحلوق فرحت مسكتة بايدي وحطيتة في بقي برغم ان في مرارة من لبنة الا ان زبرة كان سخن وناعم وكنت مستعمتعة قووي وانا عمالة امص فية وبسمع اهاتة وهو مغمض عينة ومش قادر

فلقيتة من كتر شهوتة قام ساند عليا وقام مطلع زبرة من بقي وموطي ليا علي الارض عمال يبوس في بزازي من فوق الهدوم فرحت قلعت العباية ولقيتة بيقلعني السنتيانة وراح هاجم علي بزازي قعد يبوس فيهم ويمشي وشة عليهم فرحت مسكتة من راسوا وضغطة قووي علي بزازي وهو عمال يرضع فيهم

وقمت لقيتة حاطط ايدة علي كسي تحت الاندر هجت قووي لقيت نفسي عمالة اقلة دخلة دخلة مش قادرة قام منزل الاندر ومنيمني علي الارض وفضل يلحس في كسي ويدخل صوابعة فية ويرجع يلحس فية ويدخل لسانة فرحت بقيت مش قادرة اتكلم بقيت بقول اهات بس

وراح نايم فوقي ودخل زبرة حسيت بنار وهيجان قووي وخصوصا وهو مدخلة لقيتة عمال يبوس في شفايفي قووي
واول ما قام من عليا رحت قعدتة وركبت فوق زبرة وايدة بقت ساندة علي صدرة اللي كان مشعر وكنت عمالة اطلع وانزل علي زبرة وايدي عمالة تدعك وتدلك صدرة

ولقيتة حاضني من موخرتي قووي وانا عمالة اطلع وانزل وعمال يقفش في جسمي من ورا وانا عمالة اطلع وانزل بقت اهاتي تطلع بصوت عالي فبقا يدخل صوابعة جوا بقي بقيت عمالة الحس فيهم قوووي وبقا يدخلهم في خرم طيزي من ورا

فراح مرة واحدة رفعني من علية وقام منومني وراكب علي صدري بقا زبرة علي صدري ووشي ولقيت لبنة عمال يكب علي بزازي ووشي وشفايفي كان سخن قوووي ولقيتة نام علي الارض وبقا مش قادر فرحت فضلت ادعك في لبنة علي بزازي وشلت بايدي اللبن اللي علي وشي وقمت حطيتة علي كسي ومسكت ونمت جمبة ومسكت ايدة وفضلت ادعك بيها في كسي لغاية ما نزلت شهوتي ومرضيش ياخد مني فلوس السباكة

صور سكسصور سكس نيكصور نيكسكس حيواناتسكس اخواتصور سكس متحركة

قصص نيك صاحبتي ناكتني بالعافيه واتجوزتني

هاى انا مرمر من القاهره
ودى قصتى الواقعيه هحكيهالكم على اجزاء
انا سنى حاليا 24 سنه طولى 165 ووزنى 60 كيلو جميله جدا و جسمى ناعم مش مشعره خالص وطريه جدا لدرجة ان كل صحباتى فى الجامعه كانو بيتريقوا عليا ويقولولى انتى مافكيش عضم وكانو مسميينى الممحونه عشان طريه وناعمه ورقيقه ودلوعه
كان ليا وحده صحبتى اسمها ماريان اقصر منى حاجه بسيطه وارفع منى سمرا شويه واموره بس مسترجله شويه فى مشيتها وحركاتها ولبسها عكسى خالص كان لبسى كله جيبات قصيره عالركبه او فوق الركبه لأن رجليا جميله جدا وصافيه وناعمه ومش بتطلع فيها شعر اصلا ولا فى باقى جسمى فمكنتش بتعب فى حاجه وده الى كان مخلى كل الولاد كانو هيتهبلو عليا والبنات كمان نظراتهم مش سايبانى فى حالى سكس مصريعرب نارسكس عربي

سكس اخواتافلام سكسافلام سكس محارمنيك محارمسكس محارم
ماريان قربت منى اوى وكانت بتغير لما بقف مع ولاد اوى وكانت تفضل تزن عليا لحد ما ابطل اقف مع الولاد حتى البنات كان يا ويل البنت الى تحضنى او تهزر معايا بالايد وهى موجوده .. كزا بنت من صحباتى كان هزارهم معايا انها تمسك دراعى وتفعصه او تقرصنى المهم انها تفعص حته فيا عشان طريه بقى وكده .. كانت ماريان تيجى تبهدلها وتزعقلها وحصلت كزا مشكله بسبب كده وكانت حجتها ديما انها بتخاف عليا وبتحبنى اوى … كنت مستغربه من تصرفاتها زى كتير من صحباتى بس عمرى ماجه فى بالى انها عاوزه تنام معايا
بس ده الى اكتشفته بعدين ومش بس هى الى كانت عاوزانى لا بنات تانيه كمان … وده الى هتعرفوه فى الاجزاء الى جايه
فى يوم جالى عريس وعجبنى وقلتلها لقيتها زعلت جدا وبعدها ابتدت تدارى زعلها وتقولى مبروك وكده … وقبل معادى التانى معاه بيوم خرجت معاها عشان نروح الكوافير وبعد ماوصلنا وحجزنا قالتلى تعالى نروح البيت عندى على بال ما دورنا ييجى عشان بيتها كان قريب
اتاريها كانت مرتبالى عشان تضيع مستقبلى وتخلينى ليها وبس
المهم دخلنا البيت عندها ولقيتها طريقتها وكل حاجه ابتدت تتغير وقفلت الباب بالمفتاح
ابتدت تتكلم بحده ورجوله وابتدت تغازل فى جسمى بشكل اوفر اوى مش متعوده عليه منها
دخلنا المطبخ نعمل شاى خلتنى مديه ضهرى وراحت لزقت فيا من ورا ومسكتنى من وسطى وضمتنى عليها اوى انا قلتلها : ايه يا مجنونه ده فى ايه
قالتلى : ايه منتى الى لابسه جيبه قصيره ومنظرك من ورا سكسى اوى انا خلاص مش قادره
قلتلها : انتى اكيد بتهزرى طبعا صح؟ اوعى بقى كفايا
قالتلى : لا مش بهزر وراحت لفانى وشى ناحيتها وفضلت حاضنانى اوى وزنقانى وباستنى فى شفايفى ورقبتى وفضلت تبوس وهى ضمانى جامد وانا مش قادره ابعدها
مع انها ارفع منى بس ناشفه اوى عليا وانا ضعيفه اوى بالنسبالها وبالنسبه لأى حد انا ضعيفه جدا
فضلت احاول لحد ما عرفت ابعد وشها عن وشى وزعقت جامد وقلتلها : ابعدى يا حيوانه
اتنرفزت جامد وراحت ضربتنى بالقلم دوختنى ولوتلى دراعى ورا ضهرى وميلتنى لورا
وقالت : انتى طلعتى اضعف واطرى من ماكنت فاكراكى انا مش قادره امسك نفسى عنك سامحينى بجد مش قادره
وراحت شالتنى زى ما العريس بيشيل عروسته ليلة دخلتها
وقالتلى : انتى النهارده عروستى ودخلتى عليكى وهتبقى مراتى يا مرمر
انا فضلت احاول افلفص منها وهى شايلانى طبعا معرفتش دخلت بيا اوضتها وقفلت الباب برجلها ورمتنى عالسرير … قمت بسرعه وجريت ناحية الباب مسكتنى من شعرى وراحت جرتنى خبطتنى جامد اوى فى الحيطهوزنقتنى جامد ورفعت ايديا الاتنين لفوق ومسكتهم بايد وحده وبايدها التانيه نزلتها تحت الجيبه وفضلت تملس وتفعص فى وراكى
وانا موجوعه اوى وبتألم من مسكتها لايدى وجعانى ومن زنقتها ليا فى الحيطه فاعصانى جامد وبتفعصنى فى وراكى برضه وجعانى اوى
كنت بقول : ااااااااه اااااااااااااه مش قادره اوعى سيبينى حرام عليكى بتعملى فيا ايه اوعى حرام عليكى يا مجنونه انا مش حملك اوعى بقى ااااااااااااه ااااااااااااى
وهى تقولى : مش هسيبك انتى من النهارده مراتى يا احلى بنوته فى الدنيا وهنيكك يعنى هنيكك
وانا اقولها : ارجوكى سيبينى مش قادره هموت فى ايدك انا ضعيفه مش حمل كده ارجوكى حرااام
ابتدت تقلعنى هدومى بسرعه جدا زى المجنونه وانا بقيت مش قادره اقاومها خالص بقيت عامله زى الفرخه فى ايدها بتقلعنى بعنف شديد … قلعتنى فى دقيقتين خالص ماخلتش ولا حاجه
وراحت سابتنى فحطيت ايدى على صدرى وكسى غطيتهم
فقالتلى : بزازك كبيره وبيوضه اوى وجسمك مافيهوش شعرايه انتى تهبلى ده انا هموتك
وفتحت الدولاب وطلعت قميص نوم قصير خالص وشفاف وقالتلى البسى ده وانا قاعده على لارض بعيط واقولها : حرام عليكى ارجوكى سيبينى سيبينى
قالتلى يلا البسى مش عاوزه اضربك تانى
رحت لقيت فازا جنبى مسكتها بسرعه وقلتلها لو قربتيلى هفتح دماغك
راحت دخلت عليا مسكت الفازا منى ورمتها ومسكتنى بهدلتنى اوى وضربتنى جامد
ضربتنى قلمين دوخونى وقعت فى الارض قومتنى من شعرى وضربتنى تانى وقعت وقومتنى تانى وخبطتنى فى الحيطه جامد وقعت برضه قومتنى تانى وزنقتنى فى الحيطه وانا خلاص هموت فى اديها مفيش اى مقاومه مستسلمالها خالص لأنى بجد ولا حاجه قدامها كنت حاسه فعلا انى عصفوره فى ايديها
لبستنى القميص غصب عنى وراحت حضنتنى جامد اوى وبقت رافعانى من الارض من كتر ماهى ضامانى وفاعصانى اوى فى حضنها
وانا بعيط وبقول : ااااااااااه همووووت مش قادره سيبينى يا قاسيه حرام عليكى هموت فى ايدك
هة تقول : عشان تحرمى تفكرى تقاومينى انتى مراتى لازم تسيبيلى نفسك .. وبعدين تسيبيلى نفسك او لا واحد انا مشفتش ولا هشوف اضعف منك ولا اطرى منك يا مكنه
بعدها راحت نزلت بيا عالسرير رمتنى وراحت طلعت من الدولاب حزام بلاستك فيه زوبر ولبسته وجت عليا تانى … وانا مرميه عالسرير مش قادره اتحرك وحاسه بضعف شديد من كتر الى عملته فيا
بعيط بس وبقولها : لأ ارجوكى انا كده هموت مش هستحمل انا ده حرام عليكى هموت فى ايدك يا مفتريه ارحمينى وماتضيعيش مستقبلى
راحت ضربتنى بالقلم وقالتلى اخرسى
وقلعتنى القميص ومسكت وراكى وفضلت تفعص وتبوس فيهم جامد وتقولى : وراكك بيوضه وناعمه وطريه اوى اوى انا مشفتش كده ابدا
وراحت فاشخاهم اوى ونامت عليا ودخلت زوبرها فى كسى جامد اوى
انا صرخت اوى وحسيت الدنيا بتلف بيا والدم ابتدى ينزل … فتحتنى
وهى معندهاش رحمه فضلت فوقيا راكبانى بتنيك فيا وتتحرك فوقيا فعصتنى خالص وبهدلتنى تحتها
وهى بتتحرك فوقيا وانا خلصانه تحتها مش قادره اتكلم اصلا كل الى بيطلع منى اهات من شدة الالم والضعف من الى عملته فيا وهى مستمتعه اوى بأهاتى الضعيفه دى الى كانت بتهيجها عليا اكتر واكتر وبتخليها تتعامل بعنف اكتر عشان تسمع اهاتى الضعيفه الممحونه دى اكتر
ومسكت بزازى وهى بتنيك فيا وفضلت تمص وترضع وتفعص فيهم وشغاله تنيك مش بتسكت
انا الدنيا بجد لفت اوى بيا وما استحملتش واغمى عليا وهى مستمره بتنيك فيا …
فقت لقيت نفسى حاسه بحرقان جامد فى كسى واثار الدم على البطانيه الى مغطيانى بيها
ملقتش غير البيبى دول الى كانت جايباهولى عشان البسه .. لبسته وكنت بتحرك بصعوبه مش قادره وحاسه بضعف شديد اوى فتحت باب الاوضه لقيتها قاعده على الكنبه ومولعه سيجاره
اول ماشافتنى قامت بسرعه وجت ناحيتى
قفلت الباب بسرعه زقته جامد وقعتنى على الارض ودخلت …

سكس ام وابنهاافلام سكس محارمسكس كلبسكس حيوان